منتديات درر بانياس الساحل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أهلاً و سهلاً بكم في منتداكم الطيب و الكريم أرجو من من الله أن يعجبكم
منتديات درر بانياس الساحل

منتدى عام


  السلام عليكم
لقد تم نقل الأعضاء إلى المنتدى الجديد

www.baniass-drr.com

 مع بقاء الأسماء نفسها

 و بالنسبة لكلمة المرور بعثت لكم رسالة خاصة لكل عضو على حدا مبينناً فيها كلمة المرور

 و إذا نسي العضو كلمة المرور في المنتدى القديم

 يراسلني على المنتديات الأخرى و خصوصاً منتدى بانياس الساحل




    فاقدُ الشيء لا يُعطيه ، حقّاً ؟!

    شاطر
    avatar
    أم العيال
    المميزون
    المميزون

    الميزان عدد المساهمات : 89
    العمر : 47
    الموقع : كوكب الأرض
    العمل/الترفيه : مدرّسة
    المزاج : معكّر

    فاقدُ الشيء لا يُعطيه ، حقّاً ؟!

    مُساهمة من طرف أم العيال في السبت سبتمبر 03, 2011 3:00 am

    السلام عليكم
    **********
    معنى العبارة واضح
    لا يحتاج شرحاً و لا تفسيراً

    لطالما استوقفتني هذه العبارة
    فكرت فيها ملياً و لمرات كثيرة
    و لطالما شعرت أنّ ثمّة خطأ فيها
    رغم أنّها عبارة معروفة و شائعة و تُستخدم بكثرة

    حاولت تطبيقها على تجارب الحياة
    سواء تلك التي عشتها أو تلك التي عايشتها

    من واقع تجاربي الحياتية
    وجدت أنّ هذه العبارة تنطبق فقط في حالة العطاء المالي أو المادي
    من لا يملك مالاً لا يمكنه أن يعطي المال للآخرين
    و من لا يملك منزلاً لا يمكنه أن يعرض عليكَ مكاناً تقيم فيه إذا حللت ضيفاً على مدينته مثلاً
    أو إذا كنت تمر بضائقة مادية يصعب معها عليكَ أن تدفع ايجار منزل تستأجره
    و هكذا ...

    إذاً تنطبق هذه العبارة على الأمور المادية

    لكنّها لا تنطبق أبداً على الأمور المعنوية
    سأعطي مثالاً توضيحياً
    إذا كان فلان من الناس قد تربّى في منزل أهله في جو من القسوة و الفظاظة و انعدام الحنان
    هل من الضروري أن يربّي هذا الشخص أولاده في جو مماثل ؟؟؟

    إذا كانت فلانة من الناس قد نشأت في منزل ذويها فاقدة الثقة في نفسها
    لأنّ جو المنزل و طريقة تعامل الأسرة معها لم تزرع فيها تلك الثقة
    فهل من الضرورة أنّها ستربّي أولادها بالطريقة نفسها ؟؟؟
    و أنّهم في المستقبل سيكونون ضعاف الشخصية و فاقدي الثقة بالنفس ؟؟؟

    أنا عن نفسي أقول لا
    الأب و الأم غالباً يجهدان ليوفّرا لأولادهما ما لم يتوفر لهما
    حتى في الأمور المعنوية
    الشيء الطبيعي هو أن يبذل الوالدان قصارى جهدهما لتوفير الحنان لأولادهما
    حتى لو كانا قد تربيا في جو من انعدام الحنان

    و كذلك هو الحال مع الثقة بالنفس و غيرها من الأمور الهامة

    ماذا عنكم أنتم ؟؟؟
    هل تتفقون مع مضمون العبارة ( فاقد الشيء لا يعطيه ) ؟؟؟
    أم أنّكم تخالفون العبارة و توافقونني الرأي ؟؟؟

    بانتظار ردودكم
    فلا تبخلوا بها
    ******************
    تحياتي



    _________________
    لا إله إلّا أنت
    سبحانك
    إنّي كنت من الظالمين
    avatar
    بنت بانياس
    الجدد
    الجدد

    القوس عدد المساهمات : 37
    العمر : 26
    الموقع : في أزهى حضاراتي...
    المزاج : أنا في أجمل حالاتي ..

    رد: فاقدُ الشيء لا يُعطيه ، حقّاً ؟!

    مُساهمة من طرف بنت بانياس في الإثنين سبتمبر 05, 2011 4:01 am

    نعم وأنا بتفق معك فقط في الأمور المادية لأن دائما الإنسان يسعى لتقديم ماهو الأفضل للأخرين لو كان ذلك على حساب سعادته وحياته الشخصية ولكن لا ينطبق على الجميع لأن بعض الناس تتمتع بالأنانية لو حرمت من شئ وهي قادرة على منحه للأخرين فأنانيتها تمنعها من ذلك

    مشكورة أم العيال الموضوع رائع
    avatar
    أم العيال
    المميزون
    المميزون

    الميزان عدد المساهمات : 89
    العمر : 47
    الموقع : كوكب الأرض
    العمل/الترفيه : مدرّسة
    المزاج : معكّر

    رد: فاقدُ الشيء لا يُعطيه ، حقّاً ؟!

    مُساهمة من طرف أم العيال في الخميس سبتمبر 08, 2011 3:10 am

    بنت بانياس كتب:
    نعم وأنا بتفق معك فقط في الأمور المادية لأن دائما الإنسان يسعى لتقديم ماهو الأفضل للأخرين لو كان ذلك على حساب سعادته وحياته الشخصية ولكن لا ينطبق على الجميع لأن بعض الناس تتمتع بالأنانية لو حرمت من شئ وهي قادرة على منحه للأخرين فأنانيتها تمنعها من ذلك

    مشكورة أم العيال الموضوع رائع


    معك حق في كل كلمة كتبتيها
    مشكورة على مرورك و تعليقك القيّم
    نوّرتِ القسم


    _________________
    لا إله إلّا أنت
    سبحانك
    إنّي كنت من الظالمين

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 25, 2018 2:12 am