منتديات درر بانياس الساحل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أهلاً و سهلاً بكم في منتداكم الطيب و الكريم أرجو من من الله أن يعجبكم
منتديات درر بانياس الساحل

منتدى عام


  السلام عليكم
لقد تم نقل الأعضاء إلى المنتدى الجديد

www.baniass-drr.com

 مع بقاء الأسماء نفسها

 و بالنسبة لكلمة المرور بعثت لكم رسالة خاصة لكل عضو على حدا مبينناً فيها كلمة المرور

 و إذا نسي العضو كلمة المرور في المنتدى القديم

 يراسلني على المنتديات الأخرى و خصوصاً منتدى بانياس الساحل




    كيف أوقف نزيف الجراح ؟ كيف لا أتألم ؟

    شاطر
    avatar
    صدى الإحساس
    المميزون
    المميزون

    عدد المساهمات : 128

    كيف أوقف نزيف الجراح ؟ كيف لا أتألم ؟

    مُساهمة من طرف صدى الإحساس في الجمعة يوليو 29, 2011 4:43 am






    إنني أتسائل ...



    هل يحتمل هذا المندس بين الأعماق تلقي الألم .. !!



    أيحمتـــل .. وتبقى الجوارح تجامل على حساب بؤسه ..!



    أفي كل مرة نقول ..



    ( إذهبوا فأنتم الطلاقاء ) !!



    حتى لمن يعتذر .. ويتأهب لطعنك أمامك .. !!



    وإذا صفحت .. أتصفح في كل مرة .. ولأي إنسان .. وتجالسه وأنت لا تأمن مكره وإيذائه ..!!



    ماعدت أفهم .. هل لي أن أوسع القلب كل جراءات الذين لا يرعون لي ( إنسانيه ) كأقل ما تكون ..



    أيها الحلماء .. أفتوني في أمري ..



    أكل متجرء على تحطيمك .. وإحزانك .. ومحرض عليك .. تبتسم له مع كل طعنة تتلقاها ..!!



    علمني ما تصنع .. فإني أتشوق لقولك ..



    أيها الصبـــور .. سمعت عنك الكثير ..



    أخبرني .. ماذا تفعل أيها الصبور .. أمام تزلزل من كان يطفء نيران قلبك فلا تجده إلا طاعناً سافكاً لألمك ..



    مهما فعلت يبقى ساخطاً .. لأجل مفتري ..



    كيف تفعل .. حينما ترى نفسك وحيداً ..



    متألماً ..



    ومن حولك من يذيقك المزيد ... ولا يكتفي ..



    ثم تتطالب بالتذلل .. والصفح ممن طعنك .. وآلمك .. وأهانك .. لا لإجل شيء ..




    وإلا فالمزيد والعظيم ينتظرك ..




    أيها الصبــــــور ..



    هل مازلت في هذا الكون طليق الأنفاس ..!



    أتشعر للسعادة طعما ..!



    أقلبك .. منشرح ..!



    وجهك .. هل يحتظن الحزن .. ! أم أن ملامح الفرح أتقنت رسمها على محيا يتلظى ..!!!



    أيها الصبـــــــــــور ..



    ألم .. تُوقف مرة المتمادي في إيذائك ..!



    هل .. صرخت في وجهه .. ونفثت في وجهه زفيرك الساخن من فؤاد أحرقه ..!!



    قلي .. عندما تتحمل .. هل تبقى وسط هذا الإعصار .. أم ترتحل تحمل آلامك ..



    تداويها بعيداً ..



    تذرف أدمعك .. بين يدي من يراك .. ويسمعك .. ويعلم حالك ..



    أم أنك تبقى في الحميم .. !!





    .




    تساؤلات ضجت في خاطري ..



    حاولت لها حلاً ..



    لصور رأيتها .. وحرت في فهمها .. وكيف الخلاص لهؤلاء منها ..



    أخاطب فيها " الصبور " وأريده وحده أن يجيب ..



    أسمعه بقلبي .. قبل سمعي .. وأبلغها لهم ..



    " كيـــــــــف أوقف نزيف الجراح ... كيــــف لا أتألم "



    وكيف لي بعدها أن أبتسم من أعمـــــــــــــاقي .. !!


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 8:19 am